منتـــــــــــــــــــــــدى رابـــــــــــــــــطة معلمى مصــــــــــــــــر
اهلا بك زائرنا الكريم فى منتدى رابطة معلمى مصر
انت لست مسجل لدينا
يسعنا الانضمام الينا نتمنى الاستمتاع والاقامه معنا

منتـــــــــــــــــــــــدى رابـــــــــــــــــطة معلمى مصــــــــــــــــر


 
الرئيسيةالتسجيلبحـثالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قضية السكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ/مني عبد الحافظ
مدير فعال للمنتدى
مدير فعال للمنتدى


انثى عدد الرسائل : 186
العمل أو الوظيفة : مدرسة ببورسعيد الثانوبة بنات
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: قضية السكان   السبت 03 يناير 2009, 8:35 am

قضية السكان


[table dir="rtl" topmargin="0" leftmargin="0" style="padding-right: 0px; padding-left: 0px; border-collapse: collapse;" border="1" bordercolor="#6495ed" cellpadding="0" cellspacing="0" width="700"] [tr] [td width="100%"]
<table dir="ltr" topmargin="0" leftmargin="0" style="padding-right: 2px; padding-left: 2px; color: rgb(17, 17, 17); font-family: Arabic Transparent;" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0" width="100%">
<tr dir="rtl"> <td>
</td>
<td colspan="2">[color=black][font='Arabic Transparent']* أضواء على أحداث الموضوع :
* معدل النمو السكانى :
إن أى دولة تستطيع أن تغير فى معدل نمو سكانها فى واحد أو أكثر من
المتغيرات السكانية وهى : المواليد، الوفيات، الهجرة، ومعظم دول العالم
المتقدم تمتلك الآن معدلات منخفضة نسبياً لكل من المواليد والوفيات، بينما
تمتلك دول العالم النامى معدلات مرتفعة للمواليد ومنخفضة للوفيات.

* التحكم فى معدلات النمو :
تقوم بعض الدول بالتحكم فى معدلات نمو سكانها عن طريق الهجرة منها لتخفيف
الضغوط السكانية مثل الدول النامية، أو الهجرة إليها لتعزيز قواها
البشرية، مثل : الولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا.

* طرق تقليل معدلات المواليد :
هناك طريقتان لتقليل معدلات المواليد فى التنمية الاقتصادية، وتنظيم
الأسرة "تخطيط الأسرة" والدلائل تشير إلى أنه يمكن الحصول على أفضل
النتائج بتطبيق الطريقتين فى وقت واحد.

* التحول السكانى :
وهو تتبع معدلات الهبوط فى المواليد، التى تبعت الهبوط فى معدلات الوفيات
- فى المجتمعات المتحولة إلى الصناعة - مما أدى إلى هبوط النمو السكانى فى
نهاية الأمر.

* مراحل التحول السكانى من النمو إلى الهبوط :
يحدث هذا التحول على أربع مراحل هى :
(1) مرحلة ما قبل التصنيع :
وتتسم بالنسب العالية لمعدلات المواليد، والوفيات على حد سواء.
(2) مرحلة التحول :
وتبدأ عادة بعد وقت قصير من بدء مرحلة التصنيع، ومعدلات الوفيات تهبط
بصورة ملحوظة، بينما تظل معدلات المواليد عالية؛ نتيجة لتحسن الظروف
المعيشية.

(3) مرحلة التصنيع :
تنخفض المعدلات الخام للمواليد إلى أن تقترب من المعدلات الخام للوفيات؛
وذلك نتيجة للتحولات الاجتماعية كنزوح الرجال إلى الحضر، وحصولهم على
العمل.

(4) مرحلة ما بعد التصنيع :
وتحدث بعد استقرار مفاهيم المجتمع تجاه الإنجاب إلى ما يقرب من السلبية،
حيث تستمر معدلات المواليد فى الهبوط إلى أن تصل إلى قيم مساوية لمعدلات
الوفيات.

* قلق ألمانيا :
إن سكان الدول النامية المتخمة بالسكان ينظرون بعين الدهشة الممزوجة
بالغبطة، أو الحسد لهذا المجتمع الذى يتزايد فيه دخل الفرد مع تناقص عدد
السكان.

ولعلهم لا يعرفون مدى القلق الذى يساور ألمانيا، فهم وإن تخلوا عن الخوف
من انقراض الجنس الألمانى فإنهم لا يستطيعون التخلى عن الحقيقة القائلة
بأنه قد لا يكون هناك عدد كاف من العمال للاحتفاظ بالنمو السكانى، ولدفع
الضرائب.

* نظرة خاطئة :
يرى بعض المتفائلين بأن الدول الأقل تقدماً ستمر بطور التحول السكانى
وتصبح دولاً أكثر تقدماً، ذات معدلات منخفضة للنمو السكانى، دون بذل
مجهود، وليس هناك ما يؤيد هذا الرأى علمياً أو عملياً، إلا إذا كان
المقصود بالانخفاض نتيجة المجاعات والأوبئة.

* عدم الانسياق وراء الآمال :
ينبغى توخى الحذر بالفعل، فالمعروف أن متوسط النمو الاقتصادى لكثير من
الدول النامية لا يتعدى المعدلات العالية الحالية للنمو السكانى، ويخشى من
أن كثيراً من تلك الدول يمكن أن تظل "محشورة" فى مرحلة التحول السكانى،
ولا تستطيع الإفلات منها إلى المرحلة التالية.
* برامج تنظيم الأسرة :
تؤدى إلى هبوط أسرع فى معدلات المواليد بتكاليف أقل من النمو الاقتصادى
وحده، وهذه البرامج هى الخيار الأخير المتاح للدول النامية، التى لا
تستطيع استخدام مواردها الطبيعية والبشرية فى النمو الاقتصادى.

* دائرة مفرغة : تدور فيها الدول النامية، فكل مولود هو فم جائع، ومقعد فى
مدرسة، وسرير فى مستشفى، وهو عقل ينتج، ويد تعمل، وهو يحتاج كى ينتج أن
تتاح له فرص التعليم، والرعاية، والعمل، وهذه تحتاج إلى تكاليف غير
متوافرة فى الدول النامية، ومن جديد تبدأ المشكلة.

* الخيار الصعب :
وهو التنمية الاقتصادية التى تبدو صعبة التحقيق، أمام شعوب يترنح اقتصادها
تحت أعباء الديون وخدمتها، وأمام المنافسة العالمية الشرسة ومعظمها لا
يستطيع حتى أن يقف على قدميه؛ ليستخدم ما لديه من موارد طبيعية، أو بشرية،
ولا يبقى أمامها سوى طريق تنظيم الأسرة؛ فهو أقلها مشقة مادية، وأكثر
مشقة، نفسية، واجتماعية.[/font][/color]</td></tr></table>[/td][/tr][/table]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قضية السكان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــــــــــــــــــــدى رابـــــــــــــــــطة معلمى مصــــــــــــــــر :: المواد الدراسية للثانوية العامة :: اللغة العربية للثانوية العامة-
انتقل الى: